الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تقرير كامل عن عمليات التجميل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معاذ بحر
الإدارة العليا
الإدارة العليا
avatar

الجنس : ذكر
مشاركاتي : 1205
نقاطي : 976205640
ولدت بتاريخ : 04/04/1997
سجلت بتاريخ : 12/06/2010
عمري : 21

مُساهمةموضوع: تقرير كامل عن عمليات التجميل   19/6/2010, 20:47

بسم الله الرحمن الرحيم

يرجع تاريخ جراحة التجميل الي العالم القديم. الاطباء في الهند القديمه وتحديداً الطبيب الهندي الكبير سوسروثا- Susrutha استخدم ترقيع الجلد في القرن الثامن قبل الميلاد ، واستمر استخدام هذه التقنيات حتى أواخر القرن الثامن عشر وفقاً للتقارير المنشورة بمجلة جنتلمن-Gentleman's Magazine ( أكتوبر 1794 ).

تمكن الرومان من استخدام تقنيات بسيطه مثل اصلاح الاضرار في الاذان بدءاً من القرن الأول قبل الميلاد .

أمريكا : أول طبيب تجميل هو الدكتور جون بيتر ميتاير-Dr. John Peter Mettauer. فقد أجرى أول عملية cleft palate عام 1827 بأدوات صممها بنفسه لتلك العملية.



الجراحات التكميلية والترميمية

علاج الحروق على اختلاف درجاتها
علاج التقصير الجلدى بعد الحروق
علاج القرح المزمنة
علاج التشوهات الناتجة عن الحروق
علاج التشوهات الخلقية عند الأطفال


الأهمية النفسية والعقلية لجراحات التجميل


في العصر الحديث بعد ازدياد وسائل التجميل وتقدم الطب التجميلي والتكميلي ، لم تعد جراحات التجميل ترفا ، لجراحات التجميل الناجحة أثر كبير على نفسية المريض فعلى سبيل المثال يعاني بعض الناس من الاكتئاب المزمن بسبب تشوه خلقي وقد يؤدي به إلى الانطواء والانزواء ، وفي هذه الحالة تعتبر جراحة التجميل هي العلاج النفسي الناجع لذلك المريض



يطلق فريق طبي متخصص في كليفلاند بولاية أوهايو أبحاثا طبية جديدة وجريئة جدا على عمليات التجميل في الوجه.


وسيتم اختبار هذه العمليات علي أشخاص متطوعين، لأنها تذهب إلي ما هو أبعد من العمليات التجميلية في الوجه، وتؤدي إلي حصولهم علي وجه جديد بشكل كامل.


والهدف منها في حال نجاحها حسب صحيفة الزمان، هو إعطاء أمل للمصابين بحروق بليغة في الوجه بالحصول علي حياة جديدة، بحسب وكالة الأسوشيتد برس.


ويتوقع أن تبدأ الطبيبة ماريا سيميونو، صاحبة المشروع، بإجراء مقابلات سرية مع خمسة رجال وسبع نساء سيتطوع عدد منهم لإجراء عمليات جراحية في الوجه لم يقدم عليها الطب من قبل.


وستدرس الطبيبة تقاسيم وجوههم وتفاصيل الأنف والفم وكل عظام خدودهم وستطلب منهم الابتسام والعبوس وأن يفتحوا فمهم ويغلقوه.


وبالطبع ستسأل الطبيبة هؤلاء المتطوعين "هل أنتم خائفون من أن تبدون كشخص آخر؟"


فهي تعرف أن هؤلاء الأشخاص سيعانون من أزمة هويتهم بعد الخضوع لهذه الجراحة والتي يمكن تسميتها "عملية زرع وجه" إذا صح التعبير.


هذا وحول جراحة التجميل، وإذا كنت تفكرين في إجراء الجراحة التجميلية فانه من الأفضل أن تعرفي ما هي الجراحات المتوفرة والاهم هو ما هي تفاصيل هذه العملية التي تفكرين في إجرائها.



سنستعرض تاليا ماذا باستطاعة الأطباء أن يفعلوا للتخفيف من مظاهر التقدم بالسن أو في مجال إعادة تشكيل الجسم أو تكبير وتصغير الأعضاء.



عمليات التجميل في منطقة الوجه:



عملية شد الوجه:



عادة ما يستطيع الطبيب بواسطة هذه العملية أن يجعلك تبدين اصغر بعشر سنوات على الأقل. وببساطة يقوم الطبيب بالتخلص من الجلد الزائد الذي يبدأ بالترهل في منطقة الذقن. بعد هذه العملية ستشعرين ببعض الانزعاج والتورم لمدة تقارب الأسبوعين وكذلك عليك الابتعاد عن أي نشاط بدني أو جنسي أو أعمال بيتيه حتى يأذن لك الطبيب المعالج بالعودة إلى نظام حياتك السابق ولكن سيكون باستطاعتك العودة إلى العمل بعد أسبوعين من إجراء العملية.



عند إجراء هذه العملية من الممكن أن تقومي بإجراء عمليات أخرى مثل تعديل حول العينين أو إعادة تشكيل الأنف أو تعديل شكل الفك.



الخطوط والتجاعيد:



في هذه الحالة يكون العلاج سريعا ونتائجه واضحة تماما والطريقة هي استخدام سوائل لتعبئة التجاعيد مثل الكولاجين وغيره من المستحضرات المعروفة ويتم حقن هذه المواد تحت الجلد لملىْ المناطق المصابة بالتجاعيد. تتم هذه العملية في خلال نصف ساعة بعد وضع بنج موضعي في المنطقة المراد العمل عليها، هذا العلاج يكون فعال لمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة شهور.



تجميل الأنف:



معظم عمليات تجميل الأنف تتم من داخل الأنف مما يعني اقل آثار ممكنه بعد هذه العملية سيتعين عليك أن تبقي في المستشفى لمدة يوم واحد وستبقى آثار التورم تحت العيون ظاهرة لمدة من سبعة لعشرة أيام، كذلك عليك أن تضعي ضمادة مثبتة لمدة أسبوع حتى تتجنبي الإضرار بشكل الأنف الجديد. في البداية ستلاحظين الفرق في شكل الأنف ولكن النتائج كاملة ستظهر بعد ستة أشهر من إجراء العملية.



عمليات التجميل في الجسم:



عملية تكبير الصدر: هناك عدة أنواع من المواد تضاف لزيادة حجم الصدر حيث يتم بحث المادة الأفضل مع الجراح ولكن العملية بشكل عام تتم في الجزء السفلي تحت الثدي أو في بعض الأحيان يتم إدخال المواد من منطقة تحت الإبط حسب رأي الطبيب ويتم زراعة المواد تحت النسيج الطبيعي للثدي حتى لا تفقدي الإحساس الطبيعي بالثدي. بعد العملية أنت بحاجة إلى البقاء في المستشفى لمدة يوم آخر وبعد أسبوع سيتم إزالة الغرز ويمكنك بعدها العودة إلى حياتك الطبيعية.



عملية شفط الدهون: قد تبدو العملية غير لطيفة إلا أن آثارها مذهلة حيث يتم إدخال أنبوب صغير إلى المنطقة المراد معالجتها ويتم شفط الدهون وإعادة الجسم للحجم الطبيعي. ستشعرين بالكثير من الورم وستكونين بحاجة لوضع ضمادات حتى تنتهي مرحلة الشفاء والتي عادة ما تستغرق أسبوع.



أما بالنسبة لمخاطر عمليات التجميل فكل عملية بغض النظر عن طبيعتها تحتوي على نسبة مخاطرة وخاصة العمليات التي تتطلب تخدير كامل للجسم، ولذلك الاعتماد على جراح ماهر يؤدي إلى تخفيض المخاطر إلى مستوياته الدنيا.



بالنسبة للمخاطر فهي تتضمن الإصابة بالجلطات أو إتلاف الأعصاب أو تجمع الدم تحت الجلد أو إصابة الجسم بالالتهابات نتيجة قلة الرعاية الصحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maaz-b.forummi.com
 
تقرير كامل عن عمليات التجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفــئـــــــة العـــامــة :: الفئة العامه :: هل تعلم-
انتقل الى: